ملخص عن كتاب مبادئ حقوق الإنسان / نجم عبود مهدي السامرائي


 

ملخص عن كتاب مبادئ حقوق الإنسان

Summary of The Book: Human Rights Principles

المؤلف: د. نجم عبود مهدي السامرائي

الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت

عدد صفحات الكتاب: 224

الطبعة الأولى 2018

  نشر في مجلة جيل حقوق الانسان العدد 31 الصفحة 129.

   

ظهرت فكرة حقوق الإنسان بشكلها البسيط بولادة الإنسان نفسه، ثم تطورت من الحالة البدائية إلى المدنية المتحضرة، بعد أن مرت بمراحل زمنية متعاقبة أثرت فيها الاتجاهات الفكرية والفلسفية والاجتماعية والسياسية التي ظهرت وتنامت في أجزاء عدة من العالم.وقد قننت حقوق الإنسان في بادئ الأمر في النصوص الدستورية لبعض الدول ثم ما لبثت بظهور عصر التنظيم الدولي أن اتخذت إطارا قانونياً دولياً من خلال مجموعة من الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان والتي شكلت بعد ذلك يعرف بالقانون الدولي لحقوق الإنسان. وكان لظهور وتبلور المتغيرات الدولية وخاصة (العولمة)، انعكاسات كبيرة وواسعة على ممارسة الإنسان لحقوقه المختلفة، بكل ما تحمله تلك (الظاهرة) من جوانب ايجابية وسلبية، وما تستخدمه من أدوات ووسائل مختلفة، اقتصادية وتقنية وثقافية وسياسية وعسكرية، لتنفيذ وتطبيق مفرداتها المختلفة، وما يتضمنه ذلك التداخل بين حقوق الإنسان وبين العولمة من إفرازاتكثيرة تثير مجموعة من الأسئلة عن مدى انطباق تلك النصوص القانونية الخاصة بتنظيم حقوق الإنسان مع واقع (العولمة) الذي يعيشه المجتمع الدولي، فضلاً عن ما آلت إليه الحماية الدولية لتلك الحقوق (والتي تشكل الشق الثاني من القانون الدولي لحقوق الإنسان) في ظل العولمة، سواءً على صعيد الإجراءات التي يتخذها مجلس الأمن الدولي، بعد الربط الصريح والتام بين انتهاكات حقوق الإنسان وبين تهديد السلم والأمن الدوليين، أم على صعيد إعمال الحماية الجنائية الدولية وتفعيل مبدأ المسؤولية الجنائية الفردية، والصلاحيات التي يمكن أن يمارسها مجلس الأمن الدولي من خلال تشكيل المحاكم الجنائية الدولية الخاصة، وكذلك تأسيس المحكمة الجنائية الدولية وماهية المعايير التي يمكن ان يستند عليها في إعمال تلك الحماية بصورة عامة .

تم تقسيم الكتاب إلى خمسة فصول، جاء الفصل الأول كمدخل إلى الكتاب من خلال التعريف بالقانون الدولي لحقوق الإنسان، وعلاقة هذا القانون بالقوانين الأخرى، وخصائص هذا القانون، ومصادره.

أما الفصل الثاني فقد جاء تحت عنوان حقوق الإنسان في الإسلام، وأرى أن هذا الفصل من أهم فصول الكتاب وذلك لما قدمه الدين الإسلامي الحنيف من مبادئ سامية في مجال حقوق الإنسان استمدت منه الكثير من المواثيق والإعلانات الدولية مبادئها. وفي هذا الفصل تم التعريف بالحق وحقوق الإنسان في الإسلام، وحقوق الإنسان الأساسية في الإسلام، والحقوق السياسية في الإسلام، إضافة إلى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية في الإسلام.

الفصل الثالث يلقي الضوء على التطور التاريخي لحقوق الإنسان عبر العصور القديمة والوسطى ثم العصر الحديث، إضافة إلى النظريات الفلسفية التي اهتمت بحقوق الإنسان. وتم التركيز في هذا الفصل على التعريف بالمواثيق والإعلانات الدولية والإقليمية التي كان لها أثر بالغ في ظهور القانون الدولي لحقوق الإنسان بشكله الحالي.

أما الفصل الرابع فقد تناول مبادئ حقوق الإنسان في المواثيق والإعلانات الدولية، وتم تقسيم هذه المبادئ إلى الحقوق المدنية والسياسية، والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

جاء الفصل الخامس مكملاً لباقي الفصول من خلال توضيح آليات ووسائل حماية حقوق الإنسان وذلك من خلال الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان، إضافة إلى الآليات الإقليمية لحماية هذه الحقوق.

آمل أن يكون الكتاب قد أضاف ولو جزءاً يسيراً إلى المكتبة العربية الخاصة بحقوق الإنسان على طريق إشاعة مفاهيم حقوق الإنسان بين الشعوب العربية.

د. نجم عبود مهدي (جامعة ظفار / سلطنة عمان)


Updated: 2018-07-09 — 20:56

أضف تعليق

JiL Scientific Research Center © Frontier Theme