كلمة رئيسة المركز في حفل افتتاح مؤتمر الأرغونوميا التربوية


ضيوفنا الأفاضل من خارج وداخل لبنان ؛

السادة الأساتذة في مختلف الجامعات اللبنانية وطلابهم؛

السادة مدراء المؤسسات التربوية الرسمية والخاصة.

ضيوف الشرف:

البرفسور عبد الحكيم الغزاوي، مدير معهد العلوم الاجتماعية  في الجامعة اللبنانية

 البرفسور صالح الزاملي ممثل كلية التربية في جامعة واسط.

د. عبد المنعم عبد الوهاب عضو الاتحاد ولجنة تحكيم المركز.

أيها الحضور الكريم

نرحب بكم  جميعا أجمل ترحيب

نفتتح اليوم المؤتمر الدولي السادس عشر لمركز جيل البحث العلمي مع شركائه مختبر العلوم المعرفية في جامعة فاس وكلية التربية في جامعة واسط العراق، والذي اخترنا له كعنوان وموضوع:

الأرغونوميا التربوية

موضوع جديد يطرح لأول مرة على الساحة العلمية العربية. والأرغونوميا  هي علم تطبيقي جديد يكيف متطلبات الفرد مع محيطه بهدف تحقيق راحته وسلامته وفي نفس الوقت انتاجيته وأدائه الجيد.

ولقد كانت الأرغونومية في البداية متلازمة وحكرا على علم نفس العمل والتنظيم، غير أن ضرورات التعليم والحاجة الماسة لرفع مستوى الأداء للمعلمين و درجات التحصيل الدراسي للمتعلّمين جعل للأرغونوميا دورا أساسيا للموائمة بين العملية التعليمية التعلمية وعناصرها المادية والمتمثلة في:

  • المحيط التربوي ؛
  • أدوات وعتاد التعليم ؛
  • الراحة الجسدية والنفسية لكل من المعلم والمتعلم.

وعليه فان الأرغونوميا التربوية تهتم بكل هذه الجوانب المرتبطة ارتباطا وثيقا بالعملية التعليمية التعلمية ، مسخرة ما توصل إليه العلم تحقيقا لهدف أساسي وهو تحسين وتطوير المنظومة التربوية.

ومن منطلق الحرص المستمر لمركز جيل البحث العلمي على تسليط الضوء على المواضيع الهامة والتي تحاكي الاحتياجات الملحة، اخترنا هذا الموضوع الذي نتمنى من خلاله أن يتم تحديد المشكلات والعيوب التي تشوب أنظمتنا التربوية للوصول إلى توصيات واقتراحات تساهم في النهوض بها.

أجدد شكري لجميع الحضور ونعلن رسميا افتتاح المؤتمر.

conf1c7c4c


Updated: 2018-04-02 — 08:20

أضف تعليق

JiL Scientific Research Center © Frontier Theme