حفل مسابقة جيل الأدب تلمسان 2015/01/20


بتاريخ 20 يناير/جانفي 2015 وبدعوة كريمة من مدير ثقافة ولاية تلمسان الدكتور حكيم ميلود نظم مركز جيل البحث العلمي حفل مسابقة جيل الأدب السنوية لعام 2015 ، ولقد حضر الحفل عضو مجلس الثورة الجزائرية المجيدة المجاهد الطيب طالبي، المدعو “سي علال الثعالبي” ، مدير قصر الثقافة الأستاذ الطاهر عريس، مدير مركز المعارض و الفنون الأستاذ أمين بودفلة ومديرة متحف أحمد زبانة بوهران الأستاذة عادلة طالبي وعائلة المحتفى به الدكتور االمرحوم محمد مصايف وأساتذة وأعضاء المركز من غرب الجزائر والمشاركين بالمسابقة.

تخلل الحفل كلمات الأستاذ أمين بودفلة الأستاذ الطاهر عريس، والمشرفة على المسابقة الأستاذة غزلان هاشمي وعائلة الدكتور محمد مصايف ألقاها عنهم الأستاذ غليب مصايف والدكتور إقبال مصايف، بادارة وتنشيط الأساتذة :جمال بلبكاي، الأستاد كادورلي عبد الكريم و الأستاذ ابراهيم عبد المؤمن.

11123

وفي الختام تم الإعلان  عن الفائزين الثلاثة بالمسابقة وهم: 

  • المرتبة الأولى: أ. عبد الحفيظ بن جلولي (الجزائر) ، ببحث تحت عنوان: الممارسة النقدية عند الدكتور محمد مصايف الرّؤية والمنهج.   
  • المرتبة الثانية/ د. مصطفى عطية جمعة جودة (مصر) ، ببحث تحت عنوان:  النقد العربي والنقد الغربي التلقي  والتقييم.
  • المرتبة الثالثة/ أ. ميلودي فاطمة الزهراء (الجزائر) ، ببحث تحت عنوان:   محمد مصايف بين مفهوم النقد و المنهج.
وتم توزيع على الفائزين شهادات المشاركة وجوائزهم، وللفائز بالمرتبة الاولى  : أ. عبد الحفيظ بن جلولي درع الدكتور محمد مصايف. 9

4

2

13

5

10942883_796950093676271_1297473696_n

كما تم تنظيم حفل كوكتل على شرف الحضور والتقاط صور تذكارية

10942844_796950850342862_725964000_n

2


الرئيس الشرفي لمركز جيل البحث العلمي سي علال الثعالبي

وفيما يلي كلمة الأستاذة غزلان هاشمي : 

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

 

السادة الأفاضل مدير الثقافة ومدير المركب الثقافي  بولاية تلمسان ،

الدكتور حكيم ميلود والأستاذ أمين بودفلة؛

 عائلة الدكتور محمد مصايف رحمة الله عليه المحترمة؛

السادة الكرام المشاركون في مسابقة جيل الأدب السنوية؛

السادة الحضور  سلام الله عليكم

نرحب بكم في حفلنا هذا وفي موضعنا هذا احتفاء واحتفالا باسم نقدي عربي وجزائري، اختارناه موضوعا لمسابقة سنوية إحياء لاسمه ومؤلفاته التي طالها بعض التهميش والتغييب.

وقد جعلنا المسابقة على محاور مختلفة حاولنا من خلالها توخي الشمولية من أجل الإلمام بالفكر النقدي عند محمد مصايف، هذا مع إضافة محور عام أعلنا عنه في افتتاحية مؤتمر العولمة ومناهج البحث العلمي الذي نظمه مركز جيل البحث العلمي ببيروت بشهر مارس  2014.

والهدف واضح من وراء ذلك هو إعطاء المسابقة بعدا عربيا وتمكين الإخوة الباحثين العرب من المشاركة في هذه المسابقة إلى حين توفر المواد  الخاصة بالمرحوم مستقبلا نظرا لندرة مؤلفاته خارج الجزائر.

وصلتنا مجموعة من الأبحاث من داخل الجزائر ومن خارجها، تم  إقصاء إثنين منها لخلوهما من الأمانة العلمية.

وقد اخترنا لتحكيمها أسماء أكاديمية وازنة من الجزائر: د. عز الدين جلاوحي؛ د.عثماني بولرباح؛  د.دين لعربي؛ د. طارق ثابت؛ أ.حفيظة طعام.  ومن عدة أقطار عربية: د. خالد حميدي (العراق)؛ د. مصطفى الغرافي (المغرب)؛ د. أحمد رشراش (ليبيا).

مركز جيل البحث العلمي ممثلا برئيسته الدكتورة سرور طالبي سهر على المسابقة منذ التحضير لها وتعميم خبرها إلى حين الإعلان عن النتائج، إذ حرصنا توخي الموضوعية في تحكيم البحوث المشاركة، بحيث تم تقييمها بسرية تامة دون معرفة أسماء أصحابها.

لذلك ونظرا لالتزام المحكمين دقة التحكيم والتقييم ارتأينا تخصيص عدد خاص من مجلة جيل الدراسات الأدبية والفكرية تنشر فيه المواد الفائزة.

هذا ولا ننسى أنه كان لنا شرف إقامة حفل الإعلان عن النتائج في مدينة تلمسان مسقط رأس المرحوم، والتي ارتأت مشاركتنا شرف تكريمه وإحياء ذكراه، ولربما الانطلاق من هذا الموضع هو احتفاء يكتفي بذاته وإن لم نقل أي كلمة.

في الأخير لا أملك إلا أن أوجه شكري الكبير إلى راعية المسابقة الدكتورة سرور طالبي وإلى مدينة تلمسان أخص بالذكر الدكتور حكيم ميلود والأستاذ أمين بودفلة، والأستاذ ابراهيم بن عبد المومن ولجنة تحكيم المسابقة وجميع المشاركين والفائزين والحضور الكريم، كما أدعو جميع الباحثين إلى الإسهام في الطبعات القادمة للمسابقة بحول الله تعالى .


Updated: 2015-01-30 — 19:56

أضف تعليق

JiL Scientific Research Center © Frontier Theme