استخدام النخبة لمواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية | إبراهيم محمود المصري


استخدام النخبة لمواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية، د.إبراهيم محمود المصري، أستاذ الإعلام المساعد بكلية علوم الاتصال واللغات- جامعة غزة .مداخلة ألقيت خلال المؤتمر الدولي الثالث عشر لمركز جيل البحث العلمي: فلسطين قضية وحق: طرابلس | لبنان 2 و3 ديسمبر 2016. ( حمل من هنا  أعمال المؤتمر الدولي الثالث عشر فلسطين قضية وحق لبنان ديسمبر 2016 الصادرة بشهر ديسمبر 2016، ص 57)

 

Abstract The Palestinian cause consider the most important modern world issues, which affect and are affected most of the events at the regional and international level, and with start of chaos so-called Arab Spring in late 2010, the Palestinians hope it may towards to the best for their issues, including the Syrian conflict, which began in March 15 / March 2011 Dera’a city. The study came in several sections, in the first section, brief history of the Palestinian presence in Syria in the period 1948-2011, the second section, the Palestinian position on the conflict, which became divided on himself, and the third section focused effects of the Palestinian position towards the conflict in Syria. The importance of this study is that it has a modern and being one of the few studies that have addressed the Palestinian position of conflict, especially in light of variation Palestinian position, which was formed to build on the links parties and the Palestinian leadership and factions of the Palestine Liberation Organization to the Syrian regime and regional and international system positions. The most important conclusions drawn from the study include that the outbreak of the Syrian conflict was a Bullet of mercy, which Hamas drove out of the so-called Treaty of opposition or resistance by adopting opposition to the Syrian regime. And adopting both Turkey and Qatar for Hamas’s’ leadership as for most of the PLO factions own position, and shape of the position of president of the Palestinian Authority and Fatah, Mahmoud Abbas, the most balanced position, as announced from the outset stand of neutrality and perhaps it stems from Yasser Arafat’s experience in the second Gulf War. And the presence of a large number of Palestinian refugees in Syria, it is natural that these refugees events in the Syrian arena is affected by it and the reflection of the Palestinian political positions on them, and I Palestinian Syria’s suffered the second Nakba in Syria after the Nakba of 1948 at all levels and the best example of this Yarmouk camp and what happened in it.. This research has come out with several recommendations, that the formation of committees and organizations to follow up on Palestinians in Syria, Permanent pager UNRWA to stand at their responsibilities towards the Palestinian Syria, and that the Palestinian leadership of various backgrounds taking into consider that the Palestinians in Syria affected by the political of their position on the Syrian conflict and the Palestinian issue is still in the national liberation period.

    مقدمة :15

      يقع على عاتق النخبة والصفوة في المجتمعات بشكل عام من ساسة وقادة فكر واساتذه جامعات وإعلاميين وغيرهم  العبء الأكبر في تسويق قضاياهم السياسية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها سواء للجمهور الداخلي أو الخارجي , وحيث لم يعد التسويق مقتصر فقط على ترويج السلع والخدمات , وإنما امتد ليشمل التسويق السياسي للأفكار والأحزاب والقضايا السياسية بشكل عام , وذلك باستخدام كافة الوسائل والأساليب الاتصالية المتاحة سواء التقليدية أو الحديثة , وتعتبر القضية الفلسطينية قضية محورية لدى العالم العربي والإسلامي تسعى غالبية الفئات والمستويات سواء في المجتمع الفلسطيني أو خارجه العمل على نشرها وتسويقها , وذلك لعدالتها ولفضح ممارسات الاحتلال الصهيوني باعتباره أخر احتلال عسكري موجود في العالم بأسره .

      وتعتبر مواقع التواصل الاجتماعي من أفضل الوسائل والأساليب الاتصالية , وهي الأكثر انتشارا على شبكة الانترنيت والتي تستخدمها النخبة في المجتمع للوصول لجمهورها المستهدف وتوصيل رسالتها له لما تتمتع به من مميزات مثل السرعة في نشر المعلومات وتخطى حاجز الجغرافيا الموجودة بين الدول , وكذلك حرية التعبير , حيث احتلت فلسطين خلال عام 2014م المرتبة الثامنة ضمن قائمة الدول العربية من حيث نسبة عدد السكان الذين يستخدمون شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر عالمياً الفيس بوك , حيث تبلغ نسبة مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي في فلسطين 37% من المجتمع الفلسطيني([1]), وهذا ما يدفع النخبة لاستثمارها بشكل جيد لتسويق القضية الفلسطينية والعمل على حشد رأي عام سواء محلي أو عربي ودولي لصالح القضية الفلسطينية .

       وجاءت هذه الدراسة لتسليط الضوء على دور النخبة الإعلامية الفلسطينية في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لتسويق القضية الفلسطينية وعدالتها سواء للعالم الخارجي أو الداخلي , وذلك لما تتمتع به النخبة الإعلامية سواء أكاديميين في مجال الإعلام والاتصال أو صحفيين وإعلاميين ممارسين للمهنة باعتبارهم هم المتخصصين في نقل الرسالة الإعلامية للجمهور وعندهم القدرة على مخاطبة العالم الخارجي باللغة الذي يفهمها.

أولاً: الإطار المنهجي للدراسة:

مشكلة الدراسة وتساؤلاتها:

         تتحدد مشكلة الدراسة في الإجابة على السؤال الرئيسي للدراسة وهو مدي استخدام النخبة الإعلامية لمواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية , ويتفرع من هذا السؤال مجموعة من الأسئلة الفرعية وهي :

  • ما كيفية استخدام النخبة الإعلامية لمواقع التواصل الاجتماعي؟
  • ما مواقع التواصل الاجتماعي الأكثر استخداماً من قبل النخبة الإعلامية ؟
  • ما طبيعة تفاعل النخبة الإعلامية مع مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية ؟
  • ما دور مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية.
  • هل تكاملت مواقع التواصل الاجتماعي مع وسائل الإعلام الأخرى في تسويق القضية الفلسطينية؟
  • هل أحدثت مواقع التواصل الاجتماعي تغيير في اتجاهات الجمهور ؟
  • ما مميزات استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية؟
  • ما القضايا الوطنية التي تتناولها النخبة الإعلامية الفلسطينية في مواقع التواصل الاجتماعي .
  • ما اقتراحات النخبة الإعلامية لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية بشكل أفضل ؟

أهمية الدراسة:

         تنبع أهمية هذه الدراسة من أهمية استخدام النخبة الإعلامية  لمواقع التواصل الاجتماعي ودورهم في إمداد الجمهور بالمعلومات وقدرتهم على الاتصال والتواصل مع فئات الجمهور المختلفة , وما تمثله من مكانة تؤهلها لتوصيل رسالتها الإعلامية للجمهور المستهدف سواء الداخلي أو الخارجي لتسويق القضية الفلسطينية ,وبالشكل الذي يحقق أهداف الرسالة الإعلامية.

أهداف الدراسة:

          تهدف هذه الدراسة في التعرف على مدى استخدام النخبة الإعلامية الفلسطينية لمواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية , وذلك من خلال التعرف على :

  • التعرف على ابرز مواقع التواصل الاجتماعي التي تستخدمه النخبة الإعلامية .
  • التعرف على مدى استخدام النخبة الإعلامية لمواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية .
  • التعرف على القضايا الوطنية التي تتناولها النخبة الإعلامية الفلسطينية في مواقع التواصل الاجتماعي.
  • معرفة الدور التي تقوم به مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية.
  • تقديم اقتراحات وتوصيات للجهات المختصة للاستفادة منها في وضع خطط وبرامج للاتصال والتواصل مع الجمهور المستهدف.

الدراسات السابقة :

  • دراسة (ماجد أبو مراد,2016م)([2])بعنوان:اعتماد النخبة السياسية الفلسطينية على الصحافة الالكترونية أثناء الأزمات, هدفت الدراسة التعرف على مدى اعتماد النخبة السياسية الفلسطينية على الصحافة الالكترونية أثناء الأزمات , ومعرفة أهم المواقع الالكترونية التي تلجا إليها النخبة أثناء الأزمات , ومعرفة الآثار الناتجة عن اعتماد المبحوثين على الصحافة الالكترونية , وتدخل هذه الدراسة ضمن البحوث الوصفية , واستخدم الباحث منهج المسح , وتم تطبيق الدراسة على عينة قوامها 207مبحوث, ومن ابرز النتائج:
  • جاءت الفورية والتحديث المستمر الذي تتمتع به الصحافة الالكترونية في مقدمة الأسباب التي تدفع المبحوثين لاستخدام شبكة الانترنت والاعتماد على الصحافة الالكترونية بنسبة بلغت 70%.
  • جاء موقع الجزيرة في المرتبة الأولي على صعيد مواقع الصحافة الالكترونية العربية والأجنبية من حيث مطالعة المبحوثين عليه أثناء الأزمات بنسبة 75%.
  • أوضحت الدراسة أن نسبة2% من عينة الدراسة يعتبرون أن الصحافة الالكترونية تزيد معرفتهم بدرجة عالية .
  • دراسة (شيرين خليفة,2016م)([3]) بعنوان: اتجاهات النخبة الإعلامية نحو التزام المواقع الإخبارية الفلسطينية بأخلاقيات المهنة , تهدف الدراسة التعرف على اتجاهات النخبة الإعلامية نحو التزام المواقع الإخبارية الفلسطينية بأخلاقيات المهنة , ورصد أكثر المواقع متابعة من قبل النخبة الإعلامية , وتقييمهم لمدى التزام المواقع الإخبارية بمسئوليتها الاجتماعية والقانونية والمهنية , وتنتمي الدراسة للدراسات الوصفية وفي إطارها استخدمت الباحثة المنهج المسحي , وطبقت الدراسة على 154 من الأكاديميين في محال الإعلام والصحفيين , وخرجت الدراسة بنتائج من أهمها:
  • احتلت وكالة معاً المركز الأول كأكثر المواقع متابعة من قبل النخبة الإعلامية بواقع5% , يليها موقع دنيا الوطن 83.8% , وتقاسمت وكالة صفا ووكالة سما الترتيب الثالث والرابع.
  • أظهرت الدراسة إن أسباب متابعة النخبة للمواقع الإخبارية هي متابعة الأخبار بشكل منتظم , ثم تطورات الوضع السياسي , والتعرف على الواقع الفلسطيني والدولي , ثم بنسب اقل قراءة التحليلات المتعلقة بالأحداث اليومية ومتابعة التقارير الإنسانية .
  • كشفت الدراسة تدني نسبة مراعاة المواقع الإخبارية مسئوليتها الاجتماعية بواقع7% , ومسئوليتها القانونية بنسبة 61.6% , ومسؤوليتها المهنية بنسبة 58.7%.
  • دراسة (نضال بربخ,2015م)([4])بعنوان:اعتماد النخبة السياسية الفلسطينية على شبكات التواصل الاجتماعي كمصدر للمعلومات أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014م, هدفت الدراسة التعرف على مدى اعتماد النخبة السياسية الفلسطينية على شبكات التواصل الاجتماعي كمصدر للمعلومات أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة 2014م ومعرفة مدى المتابعة لها , وتأتي هذه الدراسة ضمن البحوث الوصفية , واستخدم الباحث منهج المسح الإعلامي واختيار عينة حصصية من النخبة السياسية بلغ قوامها 164مبحوث. وخلصت الدراسة إلي مجموعة من النتائج أهمها:
  • جاءت شبكات التواصل الاجتماعي في مقدمة المصادر التي اعتمد عليها المبحوثين كمصدر للمعلومات أثناء العدوان بنسبة66% , والإذاعات بنسبة 70.10% .
  • جاءت شبكة الفيس بوك في مقدمة شبكات التواصل الاجتماعي للحصول على المعلومات أثناء العدوان الإسرائيلي بنسبة 96% , وتلاها شبكة تويتر وذلك بفارق كبير بنسبة 31% , ثم اليوتيوب بنسبة 22%.
  • دراسة (شدان أبو يعقوب,2015م)([5]) بعنوان:اثر مواقع التواصل الاجتماعي على الوعي السياسي بالقضية الفلسطينية لدى طلبة جامعة النجاح الوطنية , تهدف هذه الدراسة إلي الوقوف على الأثر الذي تتركه مواقع التواصل الاجتماعي على الوعي السياسي بالقضية الفلسطينية لدى شريحة طلبة جامعة النجاح الوطنية , واستخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي , وطبقت الدراسة على عينة قوامها 273 من طلبة الجامعة . وخرجت الدراسة بالعديد من النتائج من أهمها :
  • بينت الدراسة أن مواقع التواصل الاجتماعي ساهمت في تعزيز الوعي السياسي والاجتماعي وتدعيم القيم السياسية والمشاركة السياسية وتوعية الجمهور بما يدور حولهم من أحداث ومواقف سواء على المستوى الخارجي أو المستوى الداخلي الفلسطيني والمتعلق بالقضية الفلسطينية .
  • أوضحت الدراسة أن مواقع التواصل الاجتماعي ليست وسيلة منفصلة عن باقي وسائل الإعلام التقليدية , بل هي وسيلة مكملة لها تخطت الحدود الجغرافية التي لا يمكن الوصول إليها من خلال الإعلام التقليدي .
  • دراسة (هشام سكيك,2014م)([6]) بعنوان:دور شبكات التواصل الاجتماعي في توعية الشباب الفلسطيني بالقضايا الوطنية , هدفت هذه الدراسة التعرف على دور شبكات التواصل الاجتماعي في توعية الشباب الفلسطيني بقضاياه الوطنية واهم القضايا الوطنية التي تتناولها تلك الشبكات , وتأتي هذه الدراسة في إطار البحوث الوصفية , واستخدم الباحث منهج المسح , وتم تطبيق الدراسة على 426مبحوث , وخرجت الدراسة بالعديد من النتائج أهمها:
  • احتلت قضية الأسرى المرتبة الأولي في القضايا المنشورة على شبكة الفيسبوك بنسبة8% , تلاها بفارق كبير قضية القدس بنسبة 23.2% , ثم قضية الاستيطان بنسبة 18.6% , ثم قضية اللاجئين بنسبة 8.1% .
  • حصلت شبكة الفيس بوك على المرتبة الأولى التي يستخدمها المبحوثون للتوعية بالقضايا الوطنية الفلسطينية وذلك بنسبة3% , ثم تلاها بفارق كبير تويتر بنسبة 49.65%, ثم الشبكات الأخرى .
  • دراسة (نعيم المصري, 2014م)([7])بعنوان:دور شبكات التواصل الاجتماعية في تعزيز المشاركة السياسية لدى الشباب الفلسطيني , تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن مدى استخدام الشباب الفلسطيني لمواقع الشبكات الاجتماعية , ومعرفة مدى إدراك الشباب ووعيهم لاستخدام الشبكات الاجتماعية في تعزيز المشاركة السياسية , وتنتمي الدراسة إلي البحوث الوصفية , واستخدمت منهج المسح , وطبقت على عينة من الشباب 462مفردة , ومن أهم نتائج الدراسة:
  • كشفت الدراسة إن الانترنت من أكثر المصادر التي يعتمد عليها الشباب في الحصول على المعلومات المتعلقة بالقضايا السياسية , يليها في الترتيب القنوات الفضائية , ثم الندوات والمؤتمرات والأسرة والأقارب في ادني المصادر اعتماداً من قبل الشباب .
  • أوضحت الدراسة إن الشبكات الاجتماعية ضاعفت من تعزيز دور الشباب العربي في المشاركة السياسية بنسبة كبيرة , كما أنها ساهمت في نشر الثقافة السياسية وتوعية الجمهور وزيادة اهتمامه بالشئون السياسية , في حين جاءت أدناها في قدرتها على تحقيق الوحدة السياسية والاجتماعية .
  • دراسة (أحمد رفاعي, 2014م)([8])بعنوان:العلاقة بين استخدام الشباب المصري لمواقع التواصل الاجتماعي واكتسابهم بعض القيم السياسية، هدفت الدراسة إلى التعرف على مدى اعتماد الشباب المصري على مواقع التواصل الاجتماعي كمصدر للحصول على معلومات عن القضايا السياسية واكتسابهم بعض القيم السياسية ، وهي دراسة وصفية اعتمدت على منهج المسح الإعلامي , وذلك من خلال مسح عينة عمديه من الشباب المصري مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي قوامها (366مفردة) تتراوح أعمارهم بين (18-21سنة) , وتوصلت الدراسة لعدة نتائج أهمها ما يلي:
  • توجد علاقة ارتباطيه ذات دلالة إحصائية بين زيادة اعتماد الشباب المصري عينة الدراسة في الحصول على المعلومات عن القضايا السياسية عبر مواقع التواصل الاجتماعي واكتسابهم بعض القيم السياسية.
  • توجد علاقة ارتباطيه ذات دلالة إحصائية بين درجة اهتمام الشباب المصري عينة الدراسة بقراءة الأخبار السياسية على مواقع التواصل الاجتماعي واكتسابهم بعض القيم السياسية.
  • توجد علاقة ارتباطيه ذات دلالة إحصائية بين اعتماد الشباب المصري عينة الدراسة على مواقع التواصل الاجتماعي والتأثيرات المعرفية والوجدانية والسلوكية على قيمهم السياسية.
  • دراسة (شيماء العزب,2014م)([9]) بعنوان: مواقع الشبكات الاجتماعية وعلاقتها بتشكيل اتجاهات الرأي العام نحو القضايا السياسية، هدفت الدراسة إلى التعرف على آليات تشكيل وتكوين اتجاهات الرأي العام نحو القضايا السياسية في مصر من خلال التعرض لموقع الفيس بوك باعتباره أكثر الشبكات الاجتماعية استخدامًا في مصر، واعتمدت الدراسة على منهج المسح بشقيه الوصفي والتحليلي، باستخدام صحيفة استقصاء إلكترونية تم إرسالها للعينة متاحة من مستخدمي الفيس بوك، بلغ قوامها (407) مبحوث. وتوصلت الدراسة لعدة نتائج أهمها ما يلي:
  • تأرجح المبحوثين بين الاتجاه المحايد والاتجاه الإيجابي؛ وذلك فيما يتعلق بالاتجاه نحو فيسبوك بصفة عامة، وكذلك الاتجاه نحو دوره في تحريك الوضع السياسي، بينما غلب اتجاه المبحوثين الايجابي نحو فيسبوك كمجال عام، وأيضًا نحو دوره في تغطية أحداث الثورة.
  • نشر ومشاركة الفيديو والصور من أهم آليات إبداء الرأي والتعبير عن الأفكار، أما عندما يتطلب الأمر إقناع الآخرين، فأن المبحوثين يستخدمون نشر ومشاركة مقالات الصحف، كذلك الدخول في مناقشات كثيرة مع الآخرين حول القضية.
  • ارتفاع نسبة الاشتراك في المجموعات التي تهتم بالشأن السياسي على موقع فيسبوك، كذلك أوضحت النتائج أن غالبية أفراد عينة الدراسة كانوا يتابعون المجموعات السياسية قبل ثورة 25 يناير، ولم يكن لقيام الثورة تأثيرًا ملحوظاً في إقبال أفراد العينة على الانضمام إلى هذه المجموعات السياسية، أما عن مدى تأثيرها فقد اتضح أن حوالي نصف العينة يرون إن الصفحات والمجموعات السياسية لم يكن لها أي دور في قرار نزولهم إلى ميدان التحرير واشتراكهم في المظاهرات، بينما يرى النصف الأخر إن هذه الصفحات والمجموعات كانت مؤثرة (ضمن أسباب أخرى) ولكن بدرجة متوسطة.
  • دراسة (أحمد حمودة , 2013م)([10]) بعنوان: دور شبكات التواصل الاجتماعي في تنمية مشاركة الشباب الفلسطيني في القضايا المجتمعية، هدفت الدراسة إلى الوقوف على النقاط المهمة والمؤثرة في شبكات التواصل الاجتماعي وعلاقتها بالدور التنموي للشباب الفلسطيني ومسئولياته المجتمعية تجاه قضاياه، وهي دراسة وصفية اعتمدت على منهج المسح عن طريق استمارة الاستبيان على عينة حصصية غير احتمالية قوامها 410 مفردة من الشباب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشريف, وتوصلت الدراسة لعدة نتائج أهمها ما يلي:
  • أوضحت الدراسة أن شبكة الفيس بوك من أكثر شبكات التواصل الاجتماعي استخداماً وتفاعلاً وفقاً لوجهة نظر المبحوثين إذ جاءت في المرتبة الأولى ، ثم المحادثات (سكاي بي، والماسنجر)، يتبعها مشاركة الفيديو(اليوتيوب)، ثم (جوجل بلس)، يتبعها التدوين المصغر مثل (تويتر)، يليها المنتديات، ثم المدونات، وأخيراً موقع الصور (الفليكر).
  • أوضحت الدراسة أن الدور الذي تقوم به شبكات التواصل الاجتماعي من أجل تفعيل تنمية المشاركة نحو القضايا المجتمعية حسب إجابات المبحوثين تمثل وفقاً للأهمية في العمل على زيادة الوعي الثقافي والسياسي، تعتبر نافذة فريدة من نوعها لحرية التعبير بطلاقة عن الأوضاع المجتمعية السائدة في المجتمع، وإتاحة فرصة المشاركة ومناقشة القضايا المجتمعية.
  • دراسة (طلعت عيسى, 2012)([11])بعنوان :استخدامات طلاب الجامعات الفلسطينية لشبكات التواصل الاجتماعي في التوعية بالقضية الفلسطينية, هدفت هذه الدراسة التعرف على مدى استخدام طلاب الجامعات الفلسطينية لشبكات التواصل الاجتماعي في التوعية بالقضية الفلسطينية و استخدمت هذه الورقة العلمية المنهج المسحي و أداته صحيفة الاستقصاء التي طبقت على عينة مكونة من 287 مبحوث. ومن أهم نتائج الدراسة التي خرجت بها :
  • إن أكثر الوسائل التي استخدمها المبحوثون في التعبير عن المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني، هي الصور بنسبة عالية جداً، تلاها بفارق كبير النقاشات والتعليقات، وبنسبة قريبة الفيديوهات، وجاء بعد ذلك استطلاعات الرأي ثم روابط المقالات وروابط المواقع.
  • تمثلت أهم أسباب عدم استخدام نسبة من المبحوثين لشبكات التواصل الاجتماعي في التوعية بالقضية الفلسطينية، في أنهم يستخدمونها في التواصل مع أصدقاء في موضوعات اجتماعية فقط، وعدم معرفتهم بكيفية استخدامها في التوعية بالقضية الفلسطينية، ثم عدم الاعتقاد بوجود فائدة من استخدامها في ذلك.

نوع ومنهج الدراسة:

 تقع هذه الدراسة في إطار البحوث الوصفية التي تستهدف وصف الأحداث والأشخاص والمعتقدات والاتجاهات والقيم والأهداف والتفضيل والاهتمام وكذلك أنماط السلوك المختلفة ، وهذا الوصف لا يقف عند حدوث الوصف المجرد للظاهرة وحركتها وعناصرها، ولكن يمتد ليشمل وصف العلاقات والتأثيرات المتبادلة والوصول إلى نتائج تفسر العلاقات السببية وتأثيراتها([12]).

وتعتمد هذه الدراسة على منهج المسح ، الذي يعتبر من أبرز المناهج المستخدمة في مجال الدراسات الإعلامية ، حيث يعتبر جهداً علمياً منظماً للحصول على بيانات ومعلومات وأوصاف عن الظاهرة أو مجموعة الظواهر موضوع البحث([13]).

أسلوب جمع البيانات :

صحيفة الاستقصاء: تعتمد هذه الدراسة في جمع بياناتها العلمية على صحيفة الاستقصاء الالكتروني التي تعتبر أحدى الأساليب الأساسية التي تستخدم في جمع البيانات والمعلومات , وهي عبارة عن مجموعة من الأسئلة المحددة والمعدة مسبقاً قبل تطبيق الاستقصاء، وتستخدم في التعرف على مجموعة من المعلومات والآراء ووجهات النظر وأنماط الممارسة من مجموعة كبيرة من المبحوثين، حيث تم تصميم صحيفة استقصاء للنخبة الإعلامية الفلسطينية , وتم عرض الصحيفة على مجموعة من المحكمين* , وتم تعديل صحيفة الاستقصاء بناءً على ملاحظاتهم.

مجتمع وعينة الدراسة:

تمثل مجتمع هذه الدراسة في النخبة الإعلامية الفلسطينية والتي تضم أكاديميين وإعلاميين ممارسين لهذا العمل , وتم اختيار عينة عمدية من الهيئة التدريسية في أقسام وكليات الإعلام والاتصال بالجامعات الفلسطينية في محافظات غزة الجنوبية , بالإضافة إلي الصحفيين والإعلاميين الممارسين للعمل الإعلامي في وسائل الإعلام المختلفة , حيث بلغت عينة الدراسة 76 مبحوث موزعين على العديد من الجامعات والمؤسسات الإعلامية .

السمات العامة لعينة الدراسة:

          يوضح الجدول التالي السمات العامة لعينة الدراسة حيث يبين إن نسبة الذكور بلغت 85.5% , ونسبة الإناث 14.5% , وهذا يعود للفكر الذكوري في المجتمع الفلسطيني وخاصة في مثل عمل هذه العينة , وجاءت نسبة الذين أعمارهم من 30 عاماً لأقل من 40 عاماً أعلى نسبة 51.3% , تلتها نسبة من أعمارهم 40-50 عاماً بنسبة 22.3% , أما بالنسبة للحالة الاجتماعية لعينة الدراسة فجاءت فئة متزوج أعلى نسبة وهي 88.1% , ثم أعزب بنسبة 11.8%, وكذلك جاءت نسبة الحاصلين على درجة الماجستير أعلى نسبة 53.9%, يلي بعدها درجة البكالوريوس بنسبة 23.6% , ثم الحاصلين على درجة الدكتوراه بنسبة 22.3%, أما بالنسبة للتوجه والانتماء السياسي للعينة فجاءت فئة مستقل أعلى نسبة 36.8%, ثم التوجه والانتماء السياسي لحماس بنسبة 19.7%, ثم التوجه والانتماء السياسي لفتح بنسبة 17%, ثم التوجه والانتماء السياسي للجهاد إسلامي بنسبة 15.7% , ثم التوجه والانتماء السياسي لليسار بنسبة 10.5%.

جدول رقم (1) يوضح توزيع العينة حسب السمات العامة

السمات العامة الفئات التكرار النسبة %
النوع   ذكر 65 85.5
أنثى 11 14.5
  العمر اقل من 30 عاماُ 9 11.8
من 30 إلى اقل من 40 عاماً 39 51.3
من 40 إلي 50اقل من  عاماً 17 22.3
من 50 عاما فأكثر 11 14.5
  الحالة الاجتماعية أعزب 9 11.8
متزوج 67 88.1
أرمل - -
مطلق - -
  الدرجة العلمية بكالوريوس 18 23.6
ماجستير 41 53.9
دكتوراه 17 22.3
    التوجه والانتماء السياسي فتح 13 17
حماس 15 19.7
جهاد إسلامي 12 15.7
يسار 8 10.5
مستقل 28 36.8

ثانياً:نتائج الدراسة الميدانية:

  • طبيعة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي:

جدول رقم(2) يوضح طبيعة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي

الجهاز المستخدم التكرار النسبة % التكرار النسبة % التكرار النسبة %
الحاسوب الجوال أخرى
45 59.3 31 40.7 - -
أماكن الاستخدام المنزل مكان العمل مقهى نت
48 63 18 23.6 10 13.2
اللغة المستخدمة اللغة العربية اللغة الانجليزية أخرى
72 94.7 4 5.2 - -
مدة الاستخدام يومياً اقل من ساعة من ساعتين ل 4 5 ساعات فأكثر
4 5.2 55 72.3 17 22.3

       يوضح الجدول السابق طبيعة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي من قبل النخبة الإعلامية الفلسطينية , حيث يبين الجدول إن الحاسوب هو الجهاز المستخدم بشكل اكبر للاطلاع على مواقع التواصل الاجتماعي , وذلك بنسبة 59.2%, ثم الجوال بنسبة 40.7% , أما بالنسبة لمكان الاستخدام فتشير النتائج إن المنزل هو المكان المناسب لعينة الدراسة وذلك بنسبة 63% , ثم مكان العمل بنسبة 23.6% , ثم مقهى الانترنت بنسبة 13.2% , وجاءت اللغة العربية أكثر لغة مستخدمة وذلك بنسبة 94.7% , ثم اللغة الانجليزية بنسبة 5.2% ,  ويوضح الجدول كذلك ارتفاع معدل استخدام مواقع التواصل الاجتماعي يومياً من ساعتين لأربع ساعات وذلك بنسبة 72.3% , وهي تتفق مع  دراسة (شيرين خليفة , 2016م) ودراسة (نضال بربخ, 2015) , ثم 5 ساعات فأكثر بنسبة 22.3% , ثم اقل من ساعة بنسبة 5.2%.

  • مدى استخدام العينة لمواقع التواصل الاجتماعي:

جدول رقم(3) يوضح مدى استخدام العينة لمواقع التواصل الاجتماعي*

  مواقع التواصل الاجتماعي مدى استخدامها
دائما أحيانا لا
ك % ك % ك %
الفيس بوك 76 100 - - - -
تويتر 42 55.2 31 40.8 3 3.9
يوتيوب 62 81.5 14 18.4 - -
ماي سبيس 2 2.6 61 80.2 13 17
فليكر 58 76.3 18 23.6 - -
جوجل بلس 31 40.7 20 26.3 25 32.9
الانستجرام 41 53.9 27 35.5 8 10.5
المنتديات 61 80.2 15 19.7 - -
المدونات 56 73.6 19 25 1 1.3

       يوضح الجدول السابق استخدام جميع أفراد العينة لموقع الفيس بوك بشكل دائم وذلك بنسبة 100% , وهذه النتائج تتفق مع دراسة ( هشام سكيك,2014م) , حيث جاء الفيس بوك في الدراسة السابقة في الترتيب الأول وذلك بنسبة 93.3% , كما جاء ترتيب موقع اليوتيوب في الدراسة الحالية وبشكل دائم في الترتيب الثاني , وذلك بنسبة 81.5% , ثم المنتديات بنسبة 80.2%, ثم موقع فليكر بنسبة 76.3% , ثم المدونات بنسبة 73.6%.

  • استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لتسويق القضية الفلسطينية:

جدول رقم(4) يوضح استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لتسويق القضية الفلسطينية

استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لتسويق القضية التكرار النسبة %
نعم 65 85.5
لا 11 14.5
المجموع 76 100

      يوضح الجدول السابق إن نسبة 85.5% من عينة الدراسة يستخدموا مواقع التواصل الاجتماعي لتسويق القضية الفلسطينية , وهي نسبة مرتفعة توضح اتجاه النخبة الإعلامية لاستغلال مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية لدى الجمهور, في حين أوضح 14.5% من المبحوثين عدم استخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية.

  • تكامل مواقع التواصل الاجتماعي مع وسائل الإعلام الأخرى:

جدول رقم(5) يوضح تكامل مواقع التواصل الاجتماعي مع وسائل الإعلام الأخرى

تكامل مواقع التواصل الاجتماعي مع وسائل الإعلام الأخرى التكرار النسبة %
نعم 5 6.5
لا 26 34.2
أحيانا 45 59.2
المجموع 76 100

        يوضح الجدول السابق ارتفاع نسبة العينة التي ترى بوجود تكامل أحيانا بين مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الأخرى التقليدية في تسويق القضية الفلسطينية وذلك بنسبة 59.2% , في حين يرى 34.2% من حجم العينة بعدم وجود تكامل بين وسائل الإعلام الحديثة والتقليدية , وهذا يعد خللاً واضحاً في عدم الاستفادة من تكامل تلك الوسائل مع بعضها البعض في تسويق القضية الفلسطينية , والاستفادة من مميزات كل الوسائل الإعلامية المتاحة.

  • دور مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية:

جدول رقم(6) يوضح دور مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية*

دور مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية التكرار النسبة %
فضح ممارسات الاحتلال الصهيوني 61 80.2
زيادة الوعي حول قضية فلسطين 51 67.1
توسيع المشاركة المجتمعية 43 56.5
التذكير في القضايا المحورية الفلسطينية 55 72.3
التعبئة والتوجيه 31 40.7

      يوضح الجدول السابق دور مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية , حيث جاء في الترتيب الأول فضح ممارسات الاحتلال الصهيوني وذلك بنسبة 80.2% , ثم التركيز في القضايا المحورية الفلسطينية في الترتيب الثاني وذلك بنسبة 72.3%, ثم زيادة الوعي حول قضية فلسطين , وذلك بنسبة 67.1% , ثم التعبئة والتوجيه بنسبة 40.7%.

  • الاشتراك في صفحات تسويق القضية الفلسطينية :

جدول رقم(7) يوضح اشتراك  النخبة في صفحات تسويق القضية الفلسطينية

الاشتراك في صفحات تسويق القضية الفلسطينية التكرار النسبة %
نعم 52 68.4
لا 24 31.5
المجموع 76 100

      يوضح الجدول السابق أن 68.4% من عينة الدراسة مشتركون في صفحات تسوق من خلالها القضية الفلسطينية , وهي تتفق مع دراسة (أسماء العزب,2014م) , وربما ذلك الاهتمام يعود للدور الذي قامت به شبكات التواصل الاجتماعي خلال ثورات الربيع العربي , في حين أوضح 31.5% من العينة بأنهم غير مشتركين في صفحات لتسويق القضية الفلسطينية , وربما ذلك يعود لعدم اقتناعهم  بدور مواقع التواصل الاجتماعي في التأثير على الجمهور.

  • التفاعل مع مواقع التواصل الاجتماعي :

جدول رقم(8) يوضح التفاعل مع مواقع التواصل الاجتماعي

التفاعل مع مواقع التواصل الاجتماعي التكرار النسبة %
نعم 65 85.5
لا 11 14.5
المجموع 76 100

 يوضح الجدول السابق وجود تفاعل بين النخبة الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي وذلك بنسبة 85.5% من حجم العينة , في حين إن 14.5% من العينة لا تتفاعل مع مواقع التواصل الاجتماعي.

  • طبيعة التفاعل مع مواقع التواصل الاجتماعي لتسويق القضية الفلسطينية:

جدول رقم(9) يوضح طبيعة التفاعل مع مواقع التواصل الاجتماعي*

طبيعة التفاعل دائما أحيانا لا
ك % ك % ك %
إعجاب 63 82.9 13 17.1 - -
تعليق 35 46 31 40.7 10 13.1
مشاركة صور 55 72.3 19 25 2 2.6
مشاركة فيديو 54 71 17 22.3 5 6.5
نشر بوستات 16 21 58 76.3 2 2.6

        يوضح الجدول السابق طبيعة التفاعل مع مواقع التواصل الاجتماعي , حيث تشير النتائج إن فئة اعجاب دائماً جاءت بأعلى نسبة وفي الترتيب الأول وذلك بنسبة 82.9%, ثم مشاركة الصور بنسبة 72.3%, ثم مشاركة فيديو بنسبة 71%, ثم تعليق على الأحداث بنسبة 46% , وهذه النتيجة تتفق الي حدا ما مع دراسة (هشام سكيك, 2014م) , ثم نشر بوستات بنسبة 21% , وجاءت نسبة نشر بوستات أحياناً أعلى نسبة 76.3%, ثم التعليق بنسبة 40.7% , وربما ذلك يعود لوجود بعض الأحداث والقضايا الطارئة التي تتطلب من النخبة الإعلامية الرد والتعليق ونشر البوستات.

  • إحداث تغيير في اتجاهات الجمهور :

جدول رقم(10) يوضح إحداث تغيير في اتجاهات الجمهور

إحداث تغيير في اتجاهات الجمهور التكرار النسبة %
نعم 19 25
لا - -
أحيانا 57 75
المجموع 76 100

        يتضح من الجدول السابق بوجود تغيير أحياناً في اتجاهات الجمهور المتلقي خلال استخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي وذلك بنسبة 75%, من وجهة نظر عينة الدراسة , وهي نسبه مرتفعة توضح الحاجة الملحة لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي بالشكل المطلوب لتحقيق أهدافها في تسويق القضية الفلسطينية , بينما يري 25% من حجم العينة بوجود تغيير في اتجاهات الجمهور نحو القضايا المطروحة للنقاش على شبكات التواصل الاجتماعي.

  • القضايا والموضوعات المطروحة في مواقع التواصل الاجتماعي:

        يوضح الجدول التالي أن جرائم الاحتلال الصهيوني جاءت في الترتيب الأول بالنسبة للقضايا والموضوعات المطروحة للنقاش على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك من وجهة نظر النخبة الإعلامية وذلك بنسبة 85.5%, وهي تتفق مع دراسة (نضال بربخ,2015) , ثم تقاسم الترتيب الثاني والثالث كلا من قضية الانقسام الفلسطيني وانتفاضة القدس , وذلك بنسبة 76.3% لكل منهما على حدا , ثم قضية الأسرى بنسبة 63.1% , وتختلف هذه النتيجة مع نتيجة دراسة (هشام سكيك , 2014م) ,حيث احتلت قضية الأسرى في الدراسة الترتيب الأول بنسبة 45.8%, ثم قضية تهويد القدس بنسبة 61.8% , ثم باقي القضايا بنسب اقل كما هو واضح في الجدول.

جدول رقم(11) يوضح القضايا والموضوعات المطروحة*

القضايا والموضوعات المطروحة التكرار النسبة %
الانقسام الفلسطيني 58 76.3
جرائم الاحتلال 65 85.5
انتفاضة القدس 58 76.3
تهويد القدس 47 61.8
الاستيطان 37 48.6
الأسرى 48 63.1
المواقف الدولية المؤيدة للقضية الفلسطينية 35 46
  • مميزات استخدام مواقع التواصل الاجتماعي :

جدول رقم(12) يوضح مميزات الاستخدام لمواقع التواصل الاجتماعي*

مميزات الاستخدام لمواقع التواصل الاجتماعي التكرار النسبة %
سرعة معرفة الأخبار 62 81.5
البحث العلمي والمطالعة 45 59.2
تكوين صداقات جديدة 43 56.5
حرية التعبير عن الآراء الشخصية 55 72.3
التواصل مع الآخرين 51 67.1
التسلية والترفية 38 50

        يوضح الجدول السابق أن سرعة معرفة الأخبار من أكثر مميزات مواقع التواصل الاجتماعي من وجهة نظر عينة الدراسة , حيث جاءت في الترتيب الأول وذلك بنسبة 81.5% , وهي نتيجة تتفق مع دراسة (أحمد حمودة , 2013م) , ودراسة (هشام سكيك , 2014م) ,ودراسة (نضال بربخ, 2015م) , ثم جاءت حرية التعبير عن الآراء الشخصية في الترتيب الثاني وذلك بنسبة 72.3% , ثم التواصل مع الآخرين  بنسبة 67.1% , ثم باقي المميزات بنسب اقل كما هو واضح في الجدول.

أهم نتائج الدراسة:

 خرجت الدراسة بالعديد من النتائج من أهمها:

  • إن الحاسوب هو الجهاز المستخدم من عينة الدراسة بشكل اكبر للاطلاع على مواقع التواصل الاجتماعي , وذلك بنسبة2%, ثم الجوال بنسبة 40.7% , وكذلك أوضحت الدراسة ارتفاع معدل استخدام مواقع التواصل الاجتماعي يومياً من ساعتين لأربع ساعات وذلك بنسبة 72.3% , ثم 5 ساعات فأكثر بنسبة 22.3% , ثم اقل من ساعة بنسبة 5.2%.
  • استخدام جميع أفراد العينة لموقع الفيس بوك بشكل دائم وذلك بنسبة 100% , كما جاء ترتيب موقع اليوتيوب وبشكل دائم في الترتيب الثاني , وذلك بنسبة5% , ثم المنتديات بنسبة 80.2%, ثم موقع فليكر بنسبة 76.3% , ثم المدونات بنسبة 73.6%.
  • إن نسبة5% من عينة الدراسة يستخدموا مواقع التواصل الاجتماعي لتسويق القضية الفلسطينية , في حين أوضح 14.5% من المبحوثين عدم استخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية.
  • ارتفاع نسبة العينة التي ترى بوجود تكامل أحيانا بين مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الأخرى التقليدية في تسويق القضية الفلسطينية وذلك بنسبة2% , في حين يرى 34.2% من حجم العينة بعدم وجود تكامل بين وسائل الإعلام الحديثة والتقليدية .
  • جاء فضح ممارسات الاحتلال الصهيوني في الترتيب الأول لدور مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية وذلك بنسبة2% , ثم التركيز في القضايا المحورية الفلسطينية في الترتيب الثاني وذلك بنسبة 72.3%, ثم زيادة الوعي حول قضية فلسطين , وذلك بنسبة 67.1% , ثم التعبئة والتوجيه بنسبة 40.7%.
  • جاءت فئة اعجاب دائماً بأعلى نسبة وفي الترتيب الأول وذلك بنسبة9%, ثم مشاركة الصور بنسبة 72.3%, ثم مشاركة فيديو بنسبة 71%, ثم تعليق على الأحداث بنسبة 46% , ثم نشر بوستات بنسبة 21% , وجاءت نسبة نشر بوستات أحياناً أعلى نسبة 76.3%, ثم التعليق بنسبة 40.7% .
  • وجود تغيير أحياناً في اتجاهات الجمهور المتلقي خلال استخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي وذلك بنسبة 75%, من وجهة نظر عينة الدراسة , بينما يري 25% من حجم العينة بوجود تغيير في اتجاهات الجمهور نحو القضايا المطروحة للنقاش على شبكات التواصل الاجتماعي.
  • جاءت جرائم الاحتلال الصهيوني في الترتيب الأول بالنسبة للقضايا والموضوعات المطروحة للنقاش على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك من وجهة نظر النخبة الإعلامية وذلك بنسبة5% ,ثم تقاسم الترتيب الثاني والثالث كلا من قضية الانقسام الفلسطيني وانتفاضة القدس , وذلك بنسبة 76.3% لكل منهما على حدا , ثم قضية الأسرى بنسبة 63.1% , ثم قضية تهويد القدس بنسبة 61.8% .
  • سرعة معرفة الأخبار من أكثر مميزات مواقع التواصل الاجتماعي من وجهة نظر عينة الدراسة , حيث جاءت في الترتيب الأول وذلك بنسبة5% , ثم جاءت حرية التعبير عن الآراء الشخصية في الترتيب الثاني وذلك بنسبة 72.3% , ثم التواصل مع الآخرين بنسبة 67.1%.

توصيات الدراسة:

  • ضرورة توحيد الجهد الإعلامي ووجود تنسيق وتكامل بين وسائل الإعلام الحديثة متمثلة في شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها وبين وسائل الإعلام التقليدية لإيجاد خطاب إعلامي موحد قادر على تسويق القضية الفلسطينية للعالم الخارجي بعيداً عن الاختلافات والتجاذبات السياسية الموجودة , وذلك من خلال تشكيل لجنة وطنية موحدة.
  • تدريس الطلبة في الجامعات والكليات وعقد دورات تدريبية للشباب بشكل عام تؤهلهم الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في تسويق القضية الفلسطينية , وتحويلهم لمواطنين صحفيين قادرين على نشر قضيتهم العادلة.
  • استثمار مواقع التواصل الاجتماعي بشكل أفضل لتسويق القضية الفلسطينية لدى الجمهور الخارجي سواء العربي أو الغربي , وذلك من خلال استخدام الرسالة الإعلامية التي تناسب خصائص الجمهور المستهدف , واختيار التوقيت المناسب لنشر تلك الرسالة الإعلامية.
  • زيادة الاهتمام بنشر جرائم الاحتلال الصهيوني , وما يقترفه من جرائم مختلفة كقضية الاستيطان وتهويد القدس والأسري وغيرها , مع ضرورة العمل على أثارة الرأي العام الدولي بعدالة القضية من الناحية القانونية واستخدام الأساليب المتنوعة , وتناولها بطريقة تناسب خصائص جمهور مواقع التواصل الاجتماعي .

 

 

 

 

 

 

 

مراجع الدراسة:

  • أحمد محمد حسن رفاعي، العلاقة بين استخدام الشباب المصري لمواقع التواصل الاجتماعي واكتسابهم بعض القيم السياسية، رسالة دكتوراه غير منشورة (جامعة عين شمس: معهد الدراسات العليا للطفولة، قسم الإعلام وثقافة الأطفال، 2014م).
  • أحمد يونس محمد حمودة، دور شبكات التواصل الاجتماعي في تنمية مشاركة الشباب الفلسطيني في القضايا المجتمعية، رسالة ماجستير غير منشورة (جامعة الدول العربية: معهد البحوث والدراسات العربية، قسم الدراسات الإعلامية، 2013م).
  • تقرير وسائل التواصل الاجتماعي في فلسطين , 2015. https://drive.google.com/file/d/0B8jJSVHI3cmcWtYRnJXOHlVQTg/view
  • سمير محمد حسين: دراسات في مناهج البحث العلمي، بحوث الإعلام، (القاهرة: عالم الكتب), 2006م, الطبعة الثانية.
  • شدان يعقوب خليل أبو يعقوب , اثر مواقع التواصل الاجتماعي على الوعي السياسي بالقضية الفلسطينية لدى طلبة جامعة النجاح الوطنية , رسالة ماجستير , جامعة النجاح , كلية الدراسات العليا , 2015م.
  • شيرين حامد خليفة , بعنوان اتجاهات النخبة الإعلامية نحو التزام المواقع الإخبارية الفلسطينية بأخلاقيات المهنة , دراسة ميدانية , رسالة ماجستير , الجامعة الإسلامية – غزة , كلية الآداب , قسم الصحافة , 2016م.
  • شيماء العزب حسين، مواقع الشبكات الاجتماعية وعلاقتها بتشكيل اتجاهات الرأي العام نحو القضايا السياسية، رسالة دكتوراه غير منشورة (جامعة حلوان: كلية الآداب، قسم الإعلام، 2014).
  • طلعت عيسى , استخدامات طلاب الجامعات الفلسطينية لشبكات التواصل الاجتماعي في التوعية بالقضية الفلسطينية, دراسة منشورة , المنتدى السادس للجمعية السعودية للإعلام والاتصال:الإعلام الجديد .. التحديات النظرية والتطبيقية ( السعودية : جامعة الملك سعود – الرياض, 15-16 ابريل , 2012م).
  • ماجد احمد أبو مراد , اعتماد النخبة السياسية الفلسطينية على الصحافة الالكترونية أثناء الأزمات , دراسة ميدانية , رسالة ماجستير , الجامعة الإسلامية – غزة , كلية الآداب , قسم الصحافة , 2016م.
  • محمد عبد الحميد: البحث العلمي في الدراسات الإعلامية، (القاهرة: عالم الكتب)، 2004م، الطبعة الثانية.
  • نضال عبدا لله بربخ , اعتماد النخبة السياسية الفلسطينية على شبكات التواصل الاجتماعي كمصدر للمعلومات أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014م , دراسة ميدانية في محافظات غزة , رسالة ماجستير , الجامعة الإسلامية – غزة , كلية الآداب , قسم صحافة , 2015م .
  • نعيم فيصل المصري , دور الشبكات الاجتماعية في تعزيز المشاركة السياسية لدى الشباب الفلسطيني , دراسة ميدانية , مجلة جامعة الأزهر – غزة , سلسة العلوم الإنسانية , 2014م, المجلد 16, العدد2 .
  • هشام احمد عبد الكريم سكيك , دور شبكات التواصل الاجتماعي في توعية الشباب الفلسطيني بالقضايا الوطنية , دراسة تحليلية وميدانية , رسالة ماجستير , الجامعة الإسلامية , كلية الآداب , قسم الصحافة , 2014م.

 ([1])تقرير وسائل التواصل الاجتماعي في فلسطين , 2015.

https://drive.google.com/file/d/0B8jJSVHI3cmcWtYRnJXOHlVQTg/view

([2]) ماجد احمد أبو مراد , اعتماد النخبة السياسية الفلسطينية على الصحافة الالكترونية أثناء الأزمات , دراسة ميدانية , رسالة ماجستير , الجامعة الإسلامية – غزة , كلية الآداب , قسم الصحافة , 2016م.

([3]) شيرين حامد خليفة , بعنوان اتجاهات النخبة الإعلامية نحو التزام المواقع الإخبارية الفلسطينية بأخلاقيات المهنة , دراسة ميدانية , رسالة ماجستير , الجامعة الإسلامية – غزة , كلية الآداب , قسم الصحافة , 2016م.

([4]) نضال عبدا لله بربخ , اعتماد النخبة السياسية الفلسطينية على شبكات التواصل الاجتماعي كمصدر للمعلومات أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014م , دراسة ميدانية في محافظات غزة , رسالة ماجستير , الجامعة الإسلامية – غزة , كلية الآداب , قسم صحافة , 2015م .

([5]) شدان يعقوب خليل أبو يعقوب , اثر مواقع التواصل الاجتماعي على الوعي السياسي بالقضية الفلسطينية لدى طلبة جامعة النجاح الوطنية ,  رسالة ماجستير , جامعة النجاح , كلية الدراسات العليا , 2015م.

([6]) هشام احمد عبد الكريم سكيك , دور شبكات التواصل الاجتماعي في توعية الشباب الفلسطيني بالقضايا الوطنية , دراسة تحليلية وميدانية , رسالة ماجستير , الجامعة الإسلامية , كلية الآداب , قسم الصحافة , 2014م.

([7]) نعيم فيصل المصري , دور الشبكات الاجتماعية في تعزيز المشاركة السياسية لدى الشباب الفلسطيني , دراسة ميدانية , مجلة جامعة الأزهر – غزة , سلسة العلوم الإنسانية , 2014م, المجلد 16, العدد2 .

([8]) أحمد محمد حسن رفاعي، العلاقة بين استخدام الشباب المصري لمواقع التواصل الاجتماعي واكتسابهم بعض القيم السياسية، رسالة دكتوراه غير منشورة (جامعة عين شمس: معهد الدراسات العليا للطفولة، قسم الإعلام وثقافة الأطفال، 2014م).

(8) شيماء العزب حسين، مواقع الشبكات الاجتماعية وعلاقتها بتشكيل اتجاهات الرأي العام نحو القضايا السياسية، رسالة دكتوراه غير منشورة (جامعة حلوان: كلية الآداب، قسم الإعلام، 2014).

[10]))أحمد يونس محمد حمودة، دور شبكات التواصل الاجتماعي في تنمية مشاركة الشباب الفلسطيني في القضايا المجتمعية، رسالة ماجستير غير منشورة (جامعة الدول العربية: معهد البحوث والدراسات العربية، قسم الدراسات الإعلامية، 2013م).

([11]) طلعت عيسى , استخدامات طلاب الجامعات الفلسطينية لشبكات التواصل الاجتماعي في التوعية بالقضية الفلسطينية, دراسة منشورة , المنتدى السادس للجمعية السعودية للإعلام والاتصال:الإعلام الجديد .. التحديات النظرية والتطبيقية (السعودية : جامعة الملك سعود – الرياض, 15-16 ابريل , 2012م).

([12]) محمد عبد الحميد: البحث العلمي في الدراسات الإعلامية، (القاهرة: عالم الكتب)، 2004م، الطبعة الثانية, ص 159.

([13]) سمير محمد حسين: دراسات في مناهج البحث العلمي، بحوث الإعلام، (القاهرة: عالم الكتب), 2006م, الطبعة الثانية، ص147.

* تم عرض الاستمارة على المحكمين التاليين:

  • د ماجد تربان : أستاذ الصحافة والإعلام المشارك في كلية الإعلام – جامعة الأقصى.
  • د احمد مغاري : أستاذ الإعلام المساعد في كلية الإعلام – جامعة الأقصى.
  • د غسان حرب : أستاذ الإعلام المساعد في كلية الإعلام – جامعة الأقصى.
  • د حسين سعد : أستاذ الإعلام المساعد في كلية الاتصال الجماهيري – جامعة الأزهر – غزة.
  • د عمرو أبو جبر : أستاذ الإعلام المساعد في كلية الإعلام وتكنولوجيا الاتصال – جامعة فلسطين .

* سمح للمبحوث اختيار أكثر من بديل.

* سمح للمبحوث اختيار أكثر من بديل.

* سمح للمبحوث اختيار أكثر من بديل.

* سمح للمبحوث اختيار أكثر من بديل.

* سمح للمبحوث اختيار أكثر من بديل.


Updated: 17/12/2016 — 09:13

أضف تعليق

JiL Scientific Research Center © 2017 Frontier Theme